عين العربية
نبذة تعريفية

مشروع عين اللغة العربية

يدرك المعنيون بوضع السياسات وصنع القرار أن إعداد الأدلة وتطوير قواعد البيانات والمعلومات المهيكلة والمنظمة أمر بالغ الأهمية في الإدارة والتخطيط، واتخاذ القرارات التي تسهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية.

وفي هذا الإطار يأتي مشروع "عين اللغة العربية"، ضمن مبادرات قسم التخطيط والسياسات اللغوية، كإحدى الآليات لتحقيق رؤية المجمع في "ريادته ومرجعيته العالمية في خدمة اللغة العربية"؛ وذلك من خلال سعيه لبناء قواعد معلومات متخصصة لخدمة اللغة العربية ومساندة التخطيط اللغوي.

وتتعدد بيانات اللغة العربية وإحصاءاتها، حيث تشكل جهودا كثيرة متنوعة ومتفرقة؛ مما يجعل من الصعوبة جمعها وتوثيقها، بل وتعد تحديا كبيرا للعاملين في مجالها والمهتمين بها. وعليه فإن "موقع عين العربية" يهدف إلى رصد البيانات والمعلومات والإحصائيات المتعلقة باللغة العربية في مختلف المجالات؛ حيث يعد جمع البيانات وأرشفتها في قواعد بيانات منظمة ومهيكلة من الأعمال الإستراتيجية التي يهدف إليها مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية ضمن إطار رسالته في "خدمة اللغة العربية عالميًا، وتعزيز إسهامها الحضاري والعلمي والثقافي، وإمكاناتها بالوسائل المختلفة"؛ إيمانا منه بأهمية المعلومة، وتوثيقها، وتوفيرها للراغبين فيها؛ مما يعزز الحراك العلمي والبحثي في اللغة العربية وما يتصل بها، ويوثق الجهود المبذولة في خدمة اللغة العربية ونشرها، ويبرز قيمتها المعبرة عن العمق اللغوي للثقافة العربية والإسلامية.

وقد وضع مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية خطة لاستدامة تلك القواعد وتغذيتها بصورة مستمرة؛ وتتمثل قواعد بيانات اللغة العربية في الأنواع التالية:

  1. بيانات المحتوى العربي: وهي رصد وجمع للبيانات الوصفية للمحتوى في مجال اللغة العربية، المطبوع والرقمي بكل أنواعه وأشكاله، وتنظيم بياناته وهيكلتها وفق الطرق المعيارية؛ باعتماد معايير وصف عالمية لتيسير الوصول إليه.
  2. بيانات ومؤشرات اللغة العربية: والتي تقدم بيانات إحصائية حول اللغة العربية، والناطقين بها والجهات المهتمة، والبرامج المتخصصة عبر العالم.
  3. اللغة العربية رقميًا: وهي رصد مختلف الأنشطة والأعمال على شبكة الإنترنت على عدة أصعدة، كالتطبيقات والبرامج التقنية والمواقع الإلكترونية، ووسائل التواصل الاجتماعي، وغيرها.    
  4. بيانات المبادرات والفعاليات: والتي تتضمن حصرًا للمبادرات والفعاليات اللغوية، سواء المحلية أو الإقليمية أو العالمية.
  5. بيانات المؤسسات والأفراد: وهي قاعدة بيانات وصفية لكل الهيئات والمؤسسات العاملة في مجال اللغة العربية، بالإضافة إلى المتخصصين والمهتمين بالشأن اللغوي، محليًا وإقليميًا وعالميًا.